اتحاد الكتاب يصدر ديواناً لأسير فلسطيني في سجون الاحتلال

اتحاد الكتاب يصدر ديواناً لأسير فلسطيني في سجون الاحتلال
نقلاً عن الوكالة العربية السورية للأنباء - سانا
الاحتفاء بالأسرى والمحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي كان العنوان الأبرز للاحتفالية التي أقامها اتحاد الكتاب العرب في مقره بدمشق.
الاحتفالية التي نظمت بالتعاون مع لجنة الأسرى والمحررين الفلسطينيين في الشتات وأقيمت بمناسبة عيد الجلاء ويوم الأسير الفلسطيني تضمنت معرضاً فنياً يعرض لواقع الأسرى وصمودهم داخل معتقلات الاحتلال إضافة إلى إطلاق إصدارات كتب مقاومة.
رئيس اتحاد الكتاب الدكتور محمد الحوراني عبر في كلمته عن أهمية النضال الذي خاضه الشعب السوري لتحقيق الجلاء عن المحتل الفرنسي والذي شاركت فيه كل المكونات السورية عبر مناضلين أمثال سلطان باشا الأطرش والشيخ صالح العلي وإبراهيم هنانو وعبد الرحمن الشهبندر وحسن الخراط وأحمد مريود وفوزي الغزي وغيرهم.
ثم أعلن الدكتور الحوراني عن إصدار الاتحاد لديوان “على شاكلة الفجر” للأسير الفلسطيني كميل أبو حنيش في سجن رامون الصهيوني ويحتوي قصائد تتحدث عن بطولات الأسرى والشهداء في فلسطين وذلك ضمن سلسلة إبداع أسير التي أطلقها الاتحاد.
كما تضمنت الاحتفالية إطلاق كتاب “مذكرات البطل يوسف السعدون قائد المنطقة الأولى في ثورة الشمال” تحقيق وتقديم الدكتور فاروق اسليم يتضمن نضال الشيخ السعدون ضد الاحتلال الفرنسي حيث تحدث محقق الكتاب عن الآلية التي انتهجها في الإعداد إصدار هذا المؤلف التاريخي بصورة تجعله مصدراً موثوقاً علمياً.
وألقى الأسير المحرر عبد الحميد شطلي كلمة الأسرى والمحررين في الشتات مبيناً أهمية توافق عيد الجلاء ويوم الأسير الفلسطيني الذي ظل مصمماً على حماية كرامته وأرضه رغم كل ما عاناه من أسر وشقاء وحرمان.
الشاعر محمد حسن علي ألقى قصيدة بعنوان “شيخ الجهاد” نافس فيها المعلقات الشعرية ووصلت القصيدة إلى ما يقارب سبعين بيتاً من البحر البسيط وفق تماسك فني وتصويري مجد فيها بطولات الشيخ صالح العلي مزاوجاً بينها وبين عراقة مدينة دمشق.
وتحدث الباحث محمد خالد عمر عن بعض ما قدمه من وثائق رصدت جرائم الاحتلال الفرنسي في سورية وإدلب وذلك بعد أن كرمه اتحاد الكتاب العرب إلى جانب عائلة الأسير المرحوم علي جمعة محمد.
رئيس فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب الشاعر محمد خالد الخضر الذي أدار الاحتفالية تحدث عن أهمية إصرار السوريين على مقاومة العدوان إضافة إلى المعلومات التي قدمها للتعريف بالمشاركين في الاحتفالية.
وأقيم على هامش الاحتفالية معرض للفنان التشكيلي محمد الركوعي تضمن لوحات عبر فيها عن حياة الأسرى في سجون الاحتلال وضرورة الاستمرار في المقاومة والنضال لعودة الأرض وطرد المحتل.
في حين احتوى معرض الكتاب إصدارات أدبية وتاريخية تتحدث عن المقاومة والنضال إضافة للكتابين اللذين أطلقا عبر الاحتفالية.

عدد القراءات : 100