وقفة تضامنية مع أهلنا في الجولان المحتل في قرية عين التينة في الجولان

من مشاركة اتحاد الكتاب العرب بالوقفة التضامنية مع أهلنا في الجولان المحتل يوم 14 شباط 2021 تعبيراً عن رفض أهلنا في الجولان للهوية الصهيونية وقرار الضم المشؤوم- قرية عين التينة في الجولان.

 

وقد نظمت فعاليات رسمية وأهلية وقفة تضامنية مع أهالي الجولان السوري المحتل بمناسبة الذكرى الـ٣٩ للإضراب العام الشامل الذي قام به أهلنا في الجولان السوري المحتل رفضاً لقرار ضم الجولان إلى الكيان الإسرائيلي الغاشم، حيث عبر المشاركون في الوقفة عن تضامنهم المطلق مع أهالي الجولان الذين كانوا ومازالوا يقاومون المحتل الصهيوني، والذين رغم كل الممارسات التعسفية بحقهم إلا أنهم مازالوا متشبثين بأرضهم رافضين الهوية الإسرائيلية وكل مشاريعها الاستعمارية.


وأكد المتضامنون أن الجولان سوري وسيبقى سورياً عربي الهوية والإنسان واللسان والتاريخ، وهو جزء لا يتجزأ من الجمهورية العربية السورية، وأنه سيعود إلى السيادة السورية الوطنية طال الزمان أم قصر، وأن كل القرارات المتخذة بحق الجولان السوري المحتل من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هي باطلة ومصيرها الفشل.
كما أشاد المتضامنون بالموقف الوطني والقومي الذي سطّره ولا يزال يسطره أهالي الجولان السوري المحتل الذين أعلنوا إضراباً عاماً رفضاً للممارسات القمعية التي قامت بها سلطات الاحتلال وخططها الاستيطانية

عدد القراءات : 2482