ندوة ثقافية حول كتاب (القدود الحلبية …دراسات وشهادات) بمقر جمعية العاديات في حلب (نقلاً عن سانا)

حلب-سانا
 
أقامت جمعية العاديات واتحاد الكتاب العرب اليوم ندوة ثقافية حول كتاب “القدود الحلبية .. دراسات وشهادات” ضمن مقر الجمعية بحلب تضمنت الحديث عن نشأة القدود الحلبية إضافة إلى أهمية التراث اللامادي وضرورة الحفاظ عليه.
 
شارك في الندوة رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور محمد حوراني والكاتب والباحث محمد أبو معتوق والباحث في الموسيقا العربية المهندس مصطفى عرب وأدار الحوار الدكتورة بتول دراو.
 
ورافق الندوة نماذج عملية من القدود الحلبية وأنواعها بمشاركة مجموعة من الموسيقيين قدموا أمثلة حية حاكت أمثلة الكتاب النظرية.
 
وفي تصريح لمراسلة سانا أوضح الدكتور حوراني أن الكتاب عبارة عن مساهمات من عدد من الكتاب والأدباء والمختصين بموضوع القدود لافتاً إلى أهمية التراث اللامادي الذي يجب الحفاظ عليه وتوثيقه مبينا أن الندوة بمثابة دعوة لتعزيز الاهتمام بالتراث في كل المحافظات وبذل الجهود المضاعفة لحماية هذه الإرث الثقافي ونقله بأمانة للأجيال القادمة.
 
وقدم عضو المكتب التنفيذي باتحاد الكتاب العرب فاروق سليم لمحة عامة عن الكتاب الذي يتخذ نهج التشاركية في التأليف وهو أمر مهم له قيمته العلمية من ناحيتي البحثية الدراسية والشهادات المهمة فيه داعيا للحفاظ على التراث الذي يمثل الروح الشعبية لأهالي سورية.
 
وأشار رئيس جمعية العاديات المهندس محمد خير الدين رفاعي إلى أن الكتاب يتضمن شهادات من الأشخاص الذين ساهموا في إعداده بشكل موثق ويقدم نماذج من القدود الحلبية بأنواعها وشروحات عن كل نوع منها.
 
وبينت الدكتورة دراو أهمية القدود الحلبية لأنها جزء من التراث العالمي والتي تم توثيقها من خلال هذا الكتاب الذي أصدره اتحاد الكتاب العرب بمشاركة عدد من الشخصيات الثقافية والفنية والفكرية لوصف القدود وخصائصها ومكوناتها بشكل موسع يتضمن عدداً من الآراء والأفكار حول هذا الموضوع إضافة إلى تاريخ القدود وأصولها.
 
ولفت الباحث أبو معتوق إلى أن توثيق الكتاب جاء بعد جهود حثيثة للتعريف بعلم الموسيقا بحيث يستطيع مستقبلا أن يرسخ نفسه بوصفه مرجعا للبحث في فن القدود وما يجاورها من فنون أخرى مشيرا إلى أن مؤلفي الكتاب أنجزوه بكل إخلاص في نقل مادة البحث من إطار البحث الجاف إلى إطار الحكاية فكان السياق في النصوص شديد الجذب للمتلقي.
 
وتحدث المهندس عرب عن الجهود التي بذلت لإدراج القدود الحلبية ضمن لائحة التراث العالمي موضحا أهمية أن يترافق الكلام النظري بالعزف للتعريف بأنواع القد والفرق بين القد الديني و الغزلي مبينا أن القد هو لحن موسيقي يقبل الشعر الديني والشعر الغزلي.
قد يعجبك ايضا
جديد الكتب والإصدارات
العدد (1788) 9/25 /2022 م العدد (1787) 9/18 /2022 م العدد (1786) 9/11 /2022 م الكون الكمومي والتزامنية.. دور الجوائح في مسيرة التقدم الإنساني إيقاع القصيدة العربية.. آفاق وبدائل استشراف أدب الخيال العلمي الخروج من النفق للراغبين بالمشاركة في ندوة جمعية المسرح في حلب عن عبد الفتاح قلعجي... العدد (1785) 9/4 /2022 م كنوز الأعماق الأدب التكاملي.. دراسة في التماثلات بين الأدب والفيزياء الحديثة وردة النص ظلّ المعنى الموقف الأدبي العدد (615 ) تموز 2022 العدد (1784) 8/28 /2022 م العدد (1783) 21/8/2022 العدد (1781) 7/24 /2022 م القدود الحلبية التراث العربي العدد 165 ربيع 2022 على خصرها "فارس الرؤيا الآخر" ناقد وخمسة عشر شاعراً الموقف الأدبي العدد (614 ) حزيران 2022 الفكر السياسي العدد 82 الربع الثاني لعام 2022 البعد الخامس العدد (1780) 7/3 /2022 م الموقف الأدبي العدد (612-613) نيسان - أيار 2022 العمل على تمكين الاتصال والتفاعل ثقافياً واجتماعياً وإعلامياً في فروع اتحاد الكتاب العرب قرار بتنظيم آلية النوادي الثقافية الشبابية العدد (1779) 6/26 /2022 م ثغر السماء