لينا حمدان

لينا منير حمدان .
مواليد حلب 1956
خريجة جامعة دمشق . إجازة في الآداب . قسم اللغة العربية .
عملتُ بالتدريس في ثانويات طرطوس
و حمص ..
ثم مديرة ثانوية في حمص آخر عامين قبل أن أقدم استقالتي بسبب ظروف الحرب القاهرة .
عضو اتحاد الكتاب العرب منذ عام 2000 . جمعية الشعر . . شاركت بالعديد من المهرجانات داخل سوريا و خارجها كمهرجان المحبة في اللاذقية و مهرجان صالح العلي في طرطوس و مهرجان المربد في ” البصرة ” العراق .. و مهرجان الأدب النسائي في ” مسقط “
عُمان .. و الكثير من النشاطات الأدبية في مختلف المدن السورية
ما بين اتحاد الكتاب العرب و المراكز الثقافية المتعددة .
و أُجريت معي بعض اللقاءات التلفزيونية ما بين العراق و عُمان و لبنان و مختلف البرامج التلفزيونية و الإذاعية الأدبية و الثقافية في سوريا .
نشرتُ العديد من المقالات و التحقيقات الصحفية و القصائد في بداياتي ما بين الصحف السورية :
العروبة . الثورة . الوحدة .
ثمّ في المجلات و الصحف الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب كالموقف الأدبي و مجلة المعرفة و جريدة الأسبوع الأدبي .
و كانت أول إصداراتي مجموعة شعرية مطبوعة عام 1990 بعنوان :
ظلال من نور .
ثم عام 1995 كانت المجموعة الثانية بعنوان :
شواطى الليل .
أما المجموعة الثالثة فكانت بعد انتسابي لاتحاد الكتاب عام 2001
بعنوان : أمواج .
تأخرتُ قليلاً بعدها في إصدار مجموعتي الشعرية الرابعة بسب ظروف خاصة حتى عام 2015
و هي بعنوان :
يوم احتراق الذاكرة .
و أنا الآن بصدد إطلاق المجموعة الشعرية الخامسة قريباً . . و لديّ مشروع قصصي و رواية آمل أن ترى النور خلال العام الحالي .
بصراحة .. لم تجذبني المسابقات و لا الجوائز .. ربما طبع شخصي ..
و ربما لأنني هذا أنا ..
سأكتب بلا مناسبات و لا عناوين مسبقة الصنع .. مع احترامي لجميع الآراء طبعاً .
أنا الآن أمين السّرّ في فرع طرطوس لاتحاد الكتاب … و عضو اللجنة الثقافية المُكلّفة من قِبل الوزارة .. مديرية الثقافة في طرطوس .
ينصبّ اهتمامي و مشروعي الخاص على أدب الشباب و العناية بما لديهم لتوجيههم للأفضل ما أمكن في مجال الأدب عامّةً و الإبداع الشعري خاصة .. و ذلك ضمن تنظيم و متابعة و قراءة ما لديهم عبر المسابقات الأدبية و الثقافية المتنوعة التي يطلقها الاتحاد أو المركز الثقافي أو الجامعة كل عام .
أؤمن بالكلمة و الموقف .
تميل قصائدي لشعر التفعيلة غالباً و لو أن صفحاتي قد تتضمن الكثير من الشعر العمودي أو بعض الومضات النثرية الشاعرية .
تنوّعت الموضوعات في قصائدي ما بين الوطني
و الإنساني و الاجتماعي أو الوجداني .
أعتزّ بأني سوريّة بامتياز .
عدد القراءات : 2597
قد يعجبك ايضا
جديد الكتب والإصدارات
العدد (1788) 9/25 /2022 م العدد (1787) 9/18 /2022 م العدد (1786) 9/11 /2022 م الكون الكمومي والتزامنية.. دور الجوائح في مسيرة التقدم الإنساني إيقاع القصيدة العربية.. آفاق وبدائل استشراف أدب الخيال العلمي الخروج من النفق للراغبين بالمشاركة في ندوة جمعية المسرح في حلب عن عبد الفتاح قلعجي... العدد (1785) 9/4 /2022 م كنوز الأعماق الأدب التكاملي.. دراسة في التماثلات بين الأدب والفيزياء الحديثة وردة النص ظلّ المعنى الموقف الأدبي العدد (615 ) تموز 2022 العدد (1784) 8/28 /2022 م العدد (1783) 21/8/2022 العدد (1781) 7/24 /2022 م القدود الحلبية التراث العربي العدد 165 ربيع 2022 على خصرها "فارس الرؤيا الآخر" ناقد وخمسة عشر شاعراً الموقف الأدبي العدد (614 ) حزيران 2022 الفكر السياسي العدد 82 الربع الثاني لعام 2022 البعد الخامس العدد (1780) 7/3 /2022 م الموقف الأدبي العدد (612-613) نيسان - أيار 2022 العمل على تمكين الاتصال والتفاعل ثقافياً واجتماعياً وإعلامياً في فروع اتحاد الكتاب العرب قرار بتنظيم آلية النوادي الثقافية الشبابية العدد (1779) 6/26 /2022 م ثغر السماء