بيان استنكار وتنديد لقبول الألباني ــ إسماعيل كادريه ــ جائزة صهيونية

بيان استنكار وتنديد لقبول الألباني ــ إسماعيل كادريه ــ جائزة صهيونية

إن اتحاد الكتاب العرب في سورية يستنكر بشدة قبول الكاتب الألباني ـ إسماعيل كادريه ـ لجائزة (أورشليم) الصهيونية، والتي سبق وأن قبل بها كتاب منشقون عن المعسكر الاشتراكي ومتنكرون لكفاح شعوبهم وكفاح الشعوب المتطلعة إلى الحرية، والمناضلة ضد الاستعمار..

إن اتحاد الكتاب العرب إذ يدين هذا الانحدار الأخلاقي للكاتب الألباني المذكور، يهمه التذكير بالمجازر الرهيبة التي ارتكبها ولا يزال الكيان العنصري الصهيوني المحتل بحق أبناء الشعب العربي الفلسطيني والشعوب العربية، هذا الكيان الذي قام على الأرض العربية الفلسطينية المحتلة.

كما يهيب اتحاد الكتاب العرب بكافة الاتحادات والروابط والجمعيات الأدبية، والأدباء والكتاب الشرفاء في العالم مقاطعة الكاتب الألباني المذكور لتورطه بذلك الموقف المشين، وانخراطه مع المشروع العدواني الصهيوني بحق شعبنا العربي الفلسطيني.

ـ المجد لشهداء فلسطين وشهداء الأمة العربية

ـ والنصر لقضية شعبنا العربي الفلسطيني وقضايا الشعوب المناضلة في العالم.

دمشق 26/2/2015

اتحاد الكتاب العرب سورية

عدد القراءات : 6467

قد يعجبك ايضا
جديد الكتب والإصدارات
العدد (1786) 9/11 /2022 م الكون الكمومي والتزامنية.. دور الجوائح في مسيرة التقدم الإنساني إيقاع القصيدة العربية.. آفاق وبدائل استشراف أدب الخيال العلمي الخروج من النفق للراغبين بالمشاركة في ندوة جمعية المسرح في حلب عن عبد الفتاح قلعجي... العدد (1785) 9/4 /2022 م كنوز الأعماق الأدب التكاملي.. دراسة في التماثلات بين الأدب والفيزياء الحديثة وردة النص ظلّ المعنى الموقف الأدبي العدد (615 ) تموز 2022 العدد (1784) 8/28 /2022 م العدد (1783) 21/8/2022 العدد (1781) 7/24 /2022 م القدود الحلبية التراث العربي العدد 165 ربيع 2022 على خصرها "فارس الرؤيا الآخر" ناقد وخمسة عشر شاعراً الموقف الأدبي العدد (614 ) حزيران 2022 الفكر السياسي العدد 82 الربع الثاني لعام 2022 البعد الخامس العدد (1780) 7/3 /2022 م الموقف الأدبي العدد (612-613) نيسان - أيار 2022 العمل على تمكين الاتصال والتفاعل ثقافياً واجتماعياً وإعلامياً في فروع اتحاد الكتاب العرب قرار بتنظيم آلية النوادي الثقافية الشبابية العدد (1779) 6/26 /2022 م ثغر السماء بروفة جنرال.. لضوء في آخر النفق لكي يفوح الياسمين