الدراما والمكان في مسرح سعد الله ونوس ، إصداران جديدان للباحث حسن صالح المصري

عن دار بعل للطباعة والنشر والتوزيع في سورية، صدر حديثاً كتابان للباحث الدكتور حسن صالح المصري الأول بعنوان (الصّراع الدراميّ في مسرح سعد الله ونّوس)، وقد تطرّق الباحثُ في هذا الكتاب إلى قضيّة الصّراع الاجتماعيّ والسّياسيّ والاقتصاديّ عبر معالجته عدد من القضايا من أبرزها القضيَّة الفلسطينيَّة، واغتصاب الكيان الصّهيونيّ للأراضي الفلسطينيَّة، والصّراع السّياسيّ في مسرحيّة (حفلة سمر من أجل 5 حزيران) الَّتي جسّد واقع النّكسة، والصّراع بين العلم والمال من خلال دراسة مسرحيَّة (عندما يلعب الرّجال)، وفصّل الباحث في أنماط الصّراع من حيثُ الشّخصيَّةُ الدّراميَّةُ، وأشكاله، وقد أسقط الباحث هذه الأنماط على شخصيَّات مسرحيَّات سعد الله ونّوس، جاء الكتاب من الحجم المتوسط و222 صفحة.

أما الكتاب الثاني فهو بعنوان (حركيّة المكان والزّمان في المسرح)، حيث تناولَ الباحثُ في كتابه قضية الفضاء الدّراميّ ببعديه المكانيّ والزّمانيّ في مسرح سعد الله ونّوس، فعالج من خلال الفضاء أهمّيّة المكان الدّراميّ، وأبعاده الواقعيَّة والاجتماعيَّة والنّفسيَّة والتَّاريخيَّة، وأسهب في تفاصيل سينوغرافيا المكان الدّراميّ، وما لها من تأثير في إيهام المُتلقِّي بواقعيَّة الحدث الدّراميَّ الَّذي يشاهده أمام عينيه، وقد تنوّعت حركة المكان لدى ونّوس بحسب الفترة الزّمنيَّة الَّتي يكتب فيها، بدءاً بالمسرح الوجوديّ العبثي، مروراً بالمسرح التّسجيليّ، والمسرح الملحميّ، وأخيراً بالمسرح السّرديّ/الرّوائيّ، وليس هذا فحسب، بل ركّز الباحثُ على البعد الثّاني للفضاء الدّراميّ، ألا وهو الزّمان، فقد فصّل في مستويات الزّمن الدّراميّ من خلال إيضاح خاصّيّتَي الاسترجاع والاستشراف، فضلاً عن تبيان أبعاد الزّمن في مسرح سعد الله ونّوس، وكيفَ انتقل ونّوس من مرحلة إلى أخرى عبر تغيير تقانات الكتابة المسرحيَّة من خلال اللّعب بالفضاء الدّراميّ، جاء الكتاب من القطع الوسط و286 صفحة.

قد يعجبك ايضا
جديد الكتب والإصدارات