أشعة النصر تتدلى من سمائَي دمشق والقدس

 

سعد اتحاد الكتاب العرب باستضافة السادة:

مراد السوداني رئيس اتحاد الكتاب الفلسطينيين في الأراضي المحتلّة

الأسير المحرر عصمة منصور

المفكّر الفلسطيني العربي رشاد ابو شاور

المحامية اللبنانية الساطعة بشرى الخليل

الأستاذ عبد الرضا الحميد رئيس اللجنة الشعبية لدعم سورية والمقاومة في العراق الشقيق

وفي جوّ من الإخاء اليعربيّ الذي حلّق فيه نسْرُ الانتصار في سورية بإنجاز الاستحقاق الدستوري، وإجماع أبناء الوطن على اختيار فارس الفرسان السيد الرئيس بشار الأسد ربّاناً أميناً يتابع الإبحار بسفينة الوطن إلى شاطئ الأمن والأمان والازدهار، وقد تآخى  هذا النصر مع النصر الذي كتبه أبناء فلسطين بأرياش صدورهم، فلقنوا الكيان الإسرائيلي درساً لا يُنسى، وأجبروا العالم على الإصغاء لصوت الحقّ صوتهم المدوي.

وقد أعرب الضيوف في نهاية زيارتهم عن شكرهم لاتحاد الكتاب العرب ممثلاً برئيسه الدكتور محمد الحوراني وأعضاء المكتب التنفيذي على ما لقوه من حفاوة الضيافة وحُسن الاستقبال، وهم الذين أتوا من بيتهم إلى بيتهم ليشهدوا خصل الشمس تتدلى أشعة كبرياء وشموخ من سمائَي دمشق والقدس.

وأجمعوا على أن نصر سورية بتجديد عهد الولاء المطلق للسيد الرئيس هو هدية أرسلتها سورية إلى أبناء الأمة العربية التي تبقى سورية قلبها النابض وحصنها الحصين وعنوان عيدها المشرق.

عدد القراءات : 4310