بيان إدانة كل شكل من أشكال التطبيع

 

بيـان اتحـاد الكتّـاب العـرب

ندين كل شكل من أشكال التطبيع

 

 

يستنكر اتحاد الكتّاب العرب ويدين بشدة هذا التسابق المقيت لسياسات بعض الأنظمة العربية من أجل التطبيع مع العدو الصهيوني من دون سبب أو علة سوى كسب الرضا الأمريكي الذي يريد، وعبر رؤاه الاستراتيجية، أن يجعل الكيانية الصهيونية المستجلبة كيانية طبيعية في المنطقة العربية.

إن ما تسعى إليه بعض هذه السياسات من تلاهث محموم تجاه تطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني لهو السبب الجوهري الهادف إلى الرضا بتشريد الشعب الفلسطيني، وتصفية قضيته وحقوقه بعد نضال مشرّف قارب مئة سنة، قدَّم خلالها أشرف الأرواح وأنبلها من أجل أن تظل فلسطين عربية مصانة بحقوقها وتاريخها وانتسابها للأمة العربية.

إننا في اتحاد الكتّاب العرب، وانطلاقاً من أهدافنا الثابتة، ندين ـ وبأشد العبارات وأقساها ـ إعلان تطبيع العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني، ونهيب بقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة التراجع عن هذا القرار الذي يضرّ بمصالح الأمة العربية الواحدة، كما يضرّ بمصالح أبناء الشعب الفلسطيني الذين ما زالوا يحملون سلاح المقاومة لتحرير فلسطين.

إن مثل هذه الخطوات السياسية الخاطئة، الظاهرة منها والمخفية، إنما تهدف إلى تعزيز وجود الكيان الصهيوني المحتل من جهة، والموافقة على كل ما يقوم به من ممارسات دموية باطشة ضد الفلسطينيين، والموافقة على كل ما يقوم به من تهديد للوجود العربي، ولا سيما البلدان التي تحيط به.

إن هذه الخطوات الهادفة إلى التطبيع هي خطوات مرفوضة جملةً وتفصيلاً لأنها لا تضر بالبعدين الوطني والقومي العربيين فحسب، وإنما تضر بالبعد الإنساني لأن قيام الكيان الصهيوني جاء على حساب الشعب الفلسطيني الذي هُجر من أرضه، وبالقوة والدعم الغربيين المشينين.

إن اتحاد الكتّاب العرب يدين كل شكل من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني لأنه اعتداء على الحقوق والمبادئ الوطنية والقومية والإنسانية.

 

عاشت فلسطين حرة عربية

اتحاد الكتّاب العرب

عدد القراءات : 13718