السيد الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية استقبل وفد الأدباء والمثقفين والمفكرين العرب

السيد الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية استقبل وفد الأدباء والمثقفين والمفكرين العرب

الذين شاركوا في احتفالية العيد الذهبي لاتحاد الكتاب العرب بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيسه

 

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد بتاريخ 18/12/2019 وفداً من المشاركين في الاحتفالية المركزية لاتحاد الكتاب العرب بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسه.

وتناول اللقاء الواقع الفكري والثقافي الذي تعيشه سورية والتحديات التي تواجهها في ظل الحرب الثقافية التي تشكل أحد أخطر مستويات وأشكال الحرب الإرهابية عليها.

وأشار الرئيس الأسد إلى أهمية دور المثقف في التقييم والتحليل العلمي والمنهجي لمنظومة القيم والمفاهيم والعادات والتقاليد المنتشرة في المجتمع، وفرز ما هو مفيد لحمايته وصونه وتكريسه، وما هو سيء للإضاءة عليه وتغييره عبر التفاعل الواعي مع ثقافة الحداثة والتطور التقني في العالم.

وشدد الرئيس الأسد على أهمية حضور المثقفين على جبهة المفاهيم والمصطلحات التي يراد تكريسها من الخارج وخدمة لمشاريع ليست في صالح الوطن، وضرورة إيجاد خطاب نقدي وآليات ثقافية وحوارية خلاقة وقادرة على مواجهة حرب المفاهيم، وحالة الشد والجذب التي تحصل ويراد منها تكريس وعي عام عنوانه الانقسام والتنافر والتناحر والانفصام عن الذات والمجتمع بديلاً عن التنوع والغنى الثقافي في سورية.

وأكد الرئيس الأسد على إيلاء اللغة العربية كل اهتمام بوصفها الحامل الأهم للفكر والثقافة الملتزمة قضايا وطنها ومجتمعها، وأساس الهوية العربية الجامعة بمعناها الحضاري الشامل والمعبر عن التنوع والغنى في المجتمع.

واعتبر الرئيس الأسد أن الاستثمار في المشاريع الثقافية هو الاستثمار الأكثر ربحاً لأنه يبني الإنسان المنتمي والمتسلح بالمعرفة، ويحصنه، ويؤهله ليكون قادراً على تنمية ذاته ومجتمعه ووطنه.

عدد القراءات : 11691