رحيل الأديب الدكتور عبد الله أبو هيف

رحيل الأديب

الدكتور عبد لله أبو هيف

نعى اتحاد الكتّاب العرب رحيل الأديب الدكتور عبد لله أبو هيف الذي وافته المنية السبت الماضي (22 نيسان 2017) بعد معاناة طويلة مع المرض، وبعد رحلة أدبية طويلة أيضاً امتازت بالجدية، والدأب، والعمق، والطرق على أبواب الثقافة جميعاً استلالاً لأهم ما فيها من جمال ورؤى وأبعاد وطنية.

فقد كان الدكتور أبو هيف واحداً من أبرز المثقفين العرب الذين أوقفوا حياتهم من أجل خدمة قضايا العرب الثقافية في مجالات النقد الأدبي، والقصة القصيرة، والدراسات المعنية بالفكر والثقافة، وقد أغنى المكتبة الأدبية العربية بالكتب المهمة التي غدت مراجع لدى الجامعات العربية.

ولد الدكتور عبد الله ابو هيف في مدينة الرقة سنة 1949 حاز على المرتبة الأولى في الشهادة الثانوية بين أقرانه.

درس اللغة العربية في جامعة دمشق وتخرج فيها، ونال شهادة الدكتوراه في فقه اللغة من الاتحاد السوفييتي، وشهادة الدكتوراه في النقد الأدبي الحديث من جامعة دمشق.

تسلم مسؤوليات كثيرة منها عضوية المكتب التنفيذي لاتحاد الكتّاب العرب دورات عدة، وعضوية قيادة شبيبة الثورة، ومنظمة الطلائع، كما شغل مسؤولية رئاسة تحرير عدد من الصحف والمجلات الصادرة في سورية، ومنها:

جريدة الأسبوع الأدبي. وهو عضو في اتحاد الكتّاب العرب، وعضو جمعية القصة والرواية، وقد كان مقرراً لهذه الجمعية مدة سنوات طوال.

من مؤلفاته:

  • موتى الأحياء _قصص 1977
  • التأسيس_ مقالات في المسرح 1977
  • فكرة القصة _دراسة 1981
  • آداب الأطفال نظرياً و تطبيقياً –دراسة 1983
  • ذلك النداء الطويل الطويل _ قصص 1984
  • الأدب العربي وتحديات الحداثة_ دراسة_ 1987
  • الإنجاز والمعاناة _ دراسة_ 1990
  • الشباب_ والأدب _ دراسة 1989
  • الأدب والتغيير الاجتماعي_ دراسة 1990
  • الأطفال والسينما _ دراسة_ 1991
  • عن التقاليد والتحديث في القصة العربية _ دراسة 1993
  • القصة العربية والغرب- دراسة 1995

شارك المرحوم عبد الله  أبو هيف في الكثير من المؤتمرات والملتقيات الأدبية والفكرية العربية.

عمل أستاذا جامعياً في جامعة تشرين في مدينة اللاذقية.

تغمد الله فقيدنا الأديب الألمعي د. الله أبو هيف بواسع رحمته، وألهم أهله وأصدقائه الصبر والسلوان.

و إنّا لله و إنّا إليه راجعون.

 

 

 

 

عدد القراءات : 229