مديرية الثقافة في حماة تختتم أيام الجلاء مع رئيس اتحاد الكتّاب العرب

مديرية الثقافة في حماة تختتم أيام الجلاء مع رئيس اتحاد الكتّاب العرب

ختام احتفالية ( الجلاء يتجدد ) كان مع الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية و محاضرة فكرية تحدث خلالها عن منعة الإنسان العربي السوري وإرادته في مواجهة قوى الهيمنة والاستعمار ورفضه الدائم عبر تاريخه الطويل للاحتلال والتبعية ..وأشار إلى دور المثقف العربي السوري في مواجهة المؤامرة التي يتعرض لها وطننا الحبيب..

كما تحدث الدكتور الصالح عن دور حماة والمدن السورية في معركة الجلاء والاستقلال عن الاستعمار الفرنسي ودور هذه المدينة العريقة في التاريخ والثقافة.
من سعيد العاص إلى رموز حماة الثقافية إلى عاصيها الجميل الذي يزين هذه المدينة إلى قلعتها الصامدة في وجه الرياح والعواصف إلى أعلامها الذين كتبت أسماءهم بسطور وحروف من ذهب "نجيب الريس، ووجيه الباردوي... وغيرهم من الأدباء والسياسيين والمثقفين إلى يومنا هذا لأن هذه المدينة وهذه المحافظة ولاّدة خيّرة مثل الأم الكبيرة سورية.التي تنجب ولا تتوقف عن العطاء فهي حيوية ومعطاءة ومتجددة لأن جذرها التاريخي والإنساني عميق يمتد من أيام الآراميين والفينيقين والسوريين الأوائل الذين بنوا وعمّروا هذه الأرض وسقوها بأغلى ما يملكون.

و أشار الدكتور الصالح إلى مراحل ومحطات تاريخية مهمة في تاريخ حماة وسورية وبيّن دور المثقفين وأبناء سورية في الحفاظ على الجغرافية السورية والأرض السورية الطاهرة.

وأعقب حديث رئيس الاتحاد حوار هادف عميق تميز بالحس الوطني الواعي..حضر اللقاء الفكري حشد كبير من القيادتين السياسية والإدارية والأدباء والمهتمين المتابعين للشأن الثقافي في حماة.

 

عدد القراءات : 217