رحيل الأديب علي أحمد العبد الله

رحيل الأديب علي أحمد العبد الله

 

بسبب قذائف الحقد الأعمى، وهمجية الإرهابيين ودمويتهم، استشهد الأديب علي أحمد العبد الله، إثر سقوط قذيفة هاون على منطقة دمشق القديمة حيث كان وبعض رفاقه الأدباء.

ولد الأديب علي أحمد العبد الله عام 1963.

يحمل شهادة دبلوم علوم سياحية.

عضو اتحاد الكتاب العرب- جمعية القصة والرواية.

عضو في هيئة تحرير في جريدة الأسبوع الأدبي، وله من المؤلفات:

قاعة العرش الباردة (قصص)، ونزف الذاكرة (رواية)، ورجل منسي (رواية)، وحلاق حي الكباس (رواية)، وكان قد انتهى من كتابة رواية جديدة عنوانها (أم اليتامى) وهي تدور حول الحرب المشنونة على سورية العزيزة.

رئيس اتحاد الكتاب العرب، وأعضاء المكتب التنفيذي، وأعضاء مجلس الاتحاد، وأعضاء الاتحاد يتقدمون من أهل أديبنا الغالي علي أحمد العبد الله ومن الكتاب والمثقفين السوريين والعرب بخالص العزاء والمواساة، ويدعون بأن يتغمده الله برحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهمنا جميعاً الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

عدد القراءات : 3137