اتحاد الكتاب العرب يستضيف "بوريس دلغوف" كبير الباحثين في معهد الاستشراق الروسي

اتحاد الكتاب العرب يستضيف "بوريس دلغوف" كبير الباحثين في معهد الاستشراق الروسي

استضاف اتحاد الكتاب العرب مساء الخميس 19/11/2015  السيد "بوريس دلغوف" كبير الباحثين في معهد الاستشراق الروسي، الذي عمل في سورية، والجزائر، ومصر، وبعض دول الخليج العربي.
في بداية اللقاء عبّر الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب عن امتنان سورية الكبير للمواقف الروسية الداعمة لسورية ضد موجات الجهل، والعماء، والتكفير، فروسيا قدّمت صورة شديدة الجمال للدول والحضارات بتغليبها القيم على المصالح وبوقوفها إلى جانب قيم الخير والجمال.
كما وجه الدكتور نضال الصالح تحية المحبة والاعتزاز بالمواقف الروسية للكتّاب والمثقفين الروس الأشقاء، مرحباً بالضيف الكريم في بيت الثقافة والأدب السوري، مشيراً إلى الهموم والمؤرقات، والأحلام والطموحات المشتركة بين الكتّاب والمثقفين في البلدين . وأشار إلى تطلع اتحاد الكتّاب العرب إلى المزيد من التعاون الثقافي والأدبي مع الكتاب والمثقفين والأدباء الروس من أجل الاستنارة، وتحقيق ثقافة التنوير لمواجهة هذه الثقافة الظلامية، وهذا التكفير الذي يواجه القيم السامية، هذه الظلامية هي التي يواجهها الروس بقيادة الزعيم الأممي فلاديمير بوتين، مثلما تواجهها سورية بقيادة الوطني الكبير سيادة الرئيس بشار الأسد، مشدداً على الدور السلبي لدول كثيرة، عربية وأجنبية، ساندت الظلاميين والتكفيريين من أجل تدمير الحضارة السورية، ومن أجل تشويه الثقافة العربية.
ثم أعرب الضيف الكريم عن سعادته بتقديم محاضرة في جامعة دمشق لطلبة أقسام مختلفة، ومنهم الطلبة الذين يدرسون الآداب والإعلام، وأعرب عن سروره برؤيتهم في الجامعة وهم بكامل الحيوية والرغبة في العلم، مؤكداً على حتمية انتصار سورية بمساندة الأصدقاء والأشقاء.
بدوره أكد الدكتور نضال الصالح أن الشعب السوري عاشق للحياة، ويتابع حياته الاجتماعية والثقافية، والإقتصادية، والوطنية بصورة عامة بكامل الطاقة البشرية التي يمتلكها. ثم قدم لمحة عن الهيكلية الإدارية لاتحاد الكتاب العرب ونشاطاته المتعددة، وما يصدر عنه من كتب ودوريات لم تتوقف عن الصدور ليوم واحد رغم الحرب، وعن نشاطاته الثقافية على امتداد الجغرافيا السورية، وأشار الدكتور نضال الصالح إلى أن الاتحاد قدّم عدداً من الشهداء فداءً للوطن.
 

 

عدد القراءات : 1618