جائزة دمشق للرواية العربية
الدورة الأولى (2016)
 
دمشق حديث الزمان، أقدم عاصمة مأهولة في التاريخ، الموطن الأول لخليل الله، وعلى حجر فيها أثر من قدميّ مصطفاه، وفي ثراها يرقد صلاح الدين، ورأس سيد شباب الجنة. فيها مئذنة العروس أقدم مئذنة في التاريخ، وكنيسة حنانيا أقدم كنائس الشرق. 
دمشق المعماريون، والمهندسون، والأطباء، والمؤرخون، والمقاومون، والمبدعون، الذين دوّنوا أسماءهم في تاريخ الإنسانية، فكان للإنسانية معناها. دمشق عاصمة الياسمين، التي أخرجت البشرية من السكن في المغاور والكهوف إلى بناء القرى والمدن. دمشق ذات العماد، جلّق، شامة الدنيا، الفيحاء، الغنّاء، شام شريف، وما تعدّدَ، وما لم يتعدّد من سيرة الضوء، والحضارة، والإنسان. 
دمشق التي تدافع منذ خمس سنوات عن الإنسان لكي يكون لائقاً بانتمائه إلى الإنسانية، فيغادر جحيم السواد والظلمات إلى فردوس الأنوار، وينتصر للضوء، ويبدع الحياة. دمشق التي كان عاشق كتبَ لها: وللصباح في الشآم شأنُه، بل شؤونُ.. كأنّما الله يبدع الصباح من الشآم، ثمّ يقول للكون كُنْ، فيكونُ. 
لدمشق، وباسمها، هذه الجائزة. 
 
أهداف الجائزة:
1. تقدير المبدعين السوريين والعرب في مجال الفنّ الروائي.  
2. تحرير الجوائز الأدبية العربية من الاعتبارات غير الإبداعية.
3. إعادة الهويّة إلى الثقافة العربية، ومواجهة الإرادات التي تتقنّع بالثقافيّ. 
4. تعزيز دور اتحاد الكتّاب العرب في الحياة الثقافية العربية. 
5. تحقيق شعار الدورة التاسعة للاتحاد: "ثقافة التنوير".  
 
قيمة الجائزة: 
مليونا ليرة سورية (2.000.000 ل. س)، توزّع كما يأتي: 
(1) مليون ليرة سورية لنصّ روائي واحد.
(1) مليون ليرة سورية لأربعة نصوص، توزّع بالتساوي.  
عن الجائزة:
1. يمكن لكلّ روائيّ المشاركة بطريقة مباشرة بالجائزة.
2. يمكن لدور النشر العربية ترشيح نص روائي واحد من إصداراتها، على أن يتضمن الترشيح موافقة خطية من مؤلف الرواية.
3. يمكن للمؤسسات الثقافية العربية ترشيح نصّ روائيّ واحد، على أن يتضمّن الترشيح موافقة خطية من مؤلف الرواية.
4. يحقّ للجنة المنظمة للجائزة ترشيح ما لا يزيد على خمسة نصوص روائية، على أن يتضمّن الترشيح موافقة خطية من مؤلف الرواية. 
5. يشارك في لجنة تحكيم الجائزة نخبة من النقّاد والروائيين العرب. 
 
شروط الجائزة:
1. الجائزة خاصة بالفنّ الروائي، ولا تُقبل المؤلفات التي تنتمي إلى أجناس أدبية أخرى. 
2. لا تُقبل الأعمال الروائية المنشورة إلكترونياً. 
3. أن تكون الرواية صادرة عن إحدى دور النشر العربية أو غير العربية إذا كانت صادرة باللغة العربية. 
2. أن تكون الرواية صادرة خلال السنوات الأربع الأخيرة (2013 – 2016). 
3. أن يملأ مؤلف الرواية بنفسه الاستمارة الخاصة بالجائزة (يمكن الحصول عليها من مقر الاتحاد أو موقعه الإلكترونيّ)،
4.  أن يرفق الروائي، أو الجهة المرشحة، الاستمارة بخمس نسخ من الرواية.  
5. أن يوقّع الروائيّ تعهداً بعدم دفع روايته إلى أي جائزة أخرى قبل الإعلان عن نتائج الجائزة، ويتم حجب الجائزة في حال كانت الرواية شاركت في جائزة أخرى. 
6. الجائزة سنوية، ولكلّ دورة موضوعها الخاص، ولا تُقبل الأعمال التي لا تلتزم بذلك. 
7. موضوع الدورة الأولى: "سورية في المدوّنة السردية العربية". 
8. قرار لجنة التحكيم قطعيّ، إلا إذا ثبت لدى اللجنة المنظمة ما يخالف شروط الجائزة وأهدافها. 
8. لا تُعاد الأعمال المشاركة إلى مؤلفيها، أو إلى الجهات التي قامت بترشيحها. 
9. آخر موعد لاستلام الأعمال المشاركة 30 / 9 / 2016. 
10. آخر موعد لإعلان قرار لجنة التحكيم نهاية الشهر الثاني 2017. 
تُرسل الأعمال المشاركة إلى العنوان التالي:
سورية. دمشق. مزة أوتوستراد. اتحاد الكتاب العرب. ص. ب (3230).  
 
لتحميل استمارة المشاركة اضغط هنا
لتحميل الاستمارة الخاصة بالجهات المرشحة اضغط هنا
عدد القراءات : 3870