(طريق الحرير.. تاريخ وآفاق مستقبلية) ضمن ندوة في اتحاد الكتاب العرب (نقلاً عن سانا)

دمشق-سانا
 
تطرق المشاركون في ندوة “طريق الحرير.. تاريخ وآفاق مستقبلية” الذي استضافها اتحاد الكتاب العرب إلى أهمية هذا الطريق من جميع النواحي السياسية والاقتصادية والثقافية والجيوسياسية، ودوره الأساسي في تعزيز العلاقات بين الشعوب.
 
الباحث الدكتور مهدي دخل الله تطرق في محوره بعنوان “الجيواستراتيجي والجيوسياسي لطريق الحرير” إلى أهمية المناطق الجغرافية في العالم ومواقعها الاستراتيجية التي تقدم الخدمات الاقتصادية، إضافة إلى محاولة السيطرة على ثرواتها كالغاز والنفط واليورانيوم وغيرها، واستعادة السيطرة على طريق البر بعد أن كان البحر الوسيلة الأهم للسيطرة الكاملة على طرق البحار مثل مضيق هرمز وجبل طارق.
 
أما رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور محمد الحوراني فأشار في محوره الثقافي إلى أهمية طريق الحرير في تعزيز الفعل الثقافي الذي يرتكز على تاريخ متجذر من حوار الحضارات والتبادل الثقافي والمعرفي والعلمي بين الصين والدول العربية، كما كان لطريق الحرير إسهامات كبيرة في تعزيز التبادلات التجارية والاجتماعية والثقافية، مستشهداً بكتاب ألف ليلة وليلة الذي لقي شهرة واسعة عند العائلات الصينية مثلما نقلت الحضارة الصينية الاختراعات القديمة إلى القارة الأوروبية عبر المنطقة العربية.
 
وفي محوره الجغرافي بين الدكتور بهجت محمد أن الخصائص الجغرافية للأمكنة لعبت دوراَ كبيراَ في أهمية طريق الحرير الذي ابتدأ من المشرق إلى أوروبا مروراَ بالمناطق العربية كمحطات استراتيجية مثل دمشق وحلب والعراق وغيرها، تأكيداَ على تقوية حضور هذه المناطق التي من شأنها أن تشكل عاملاَ اقتصادياً وثقافياً مهماً.
 
وعن أهمية دور الرحالة في تعزيز العلاقة بين الشعوب أشار الرحالة عدنان عزام إلى أهمية دورهم في كثير من الاكتشافات الجغرافية وتعميق الصلات الثقافية والإنسانية والتجارية بين الشعوب باعتبار أن للرحالة تأثيراً على الأمكنة التي يمرون بها في ترك آثار إيجابية كنقل الحضارات وتعزيز العلاقات الاجتماعية والإنسانية، كما فعل رحالون كثر مثل ابن بطوطة والإدريسي وابن جبير الأندلسي وغيرهم.
 
وتطرق رئيس تحرير موقع طريق الحرير الإعلامي يعرب خير بك إلى ضرورة التعريف بأهمية طريق الحرير في مختلف الأصعدة، من خلال إقامة المحاضرات والندوات ونشر مواد إعلامية وإحياء هذا الطريق للتوجه شرقاَ، ولنكون فاعلين وشركاء به ولا سيما أن سورية معبر مهم بين الشرق والغرب وهي ذات دور حضاري وأخلاقي وثقافي وسياسي لا أحد يستطيع إنكاره.
 
محمد خالد الخضر
قد يعجبك ايضا
جديد الكتب والإصدارات
التاريخ الاقتصادي لمنطقة الفرات الأوسط والجزيرة السورية خلال الاحتلال العثماني القضبان ليست عصية على الكسر العدد (1804) 1/29 /2023م الموقف الأدبي العدد 621 كانون الثاني 2023 تأجيل اجتماعات الجمعيات خلال شهر شباط لعام 2023 "ورود الأضرحة" تحديد موعد اجتماع المؤتمر السنوي للاتحاد ليصبح الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء 21-2-2023م القرار 53 المتعلق بتعديلات رسوم والمساعدة في الطباعة "قالت الحرب" ترابك عطري العدد (1803) 1/22 /2023م القرار رقم 874 بخصوص تضمين إصدارات الاتحاد السيرة الذاتية لمؤلف الكتاب العدد (1802) 1/15 /2023م العدد (1801) 1/8 /2022م الموقف الأدبي العدد 620 كانون الأول 2022 الفكر السياسي العدد 84 الربع الرابع لعام 2022 العدد (1800) 12/18 /2022م العدد (1799) 12/11 /2022م قريتي الوديعة - شعر للأطفال - حيان محمد الحسن قل للرصاصة أحلام وسام - قصص للأطفال قراءات في التاريخ والهوية والثقافة نكون أو لا نكون الموقف الأدبي العدد (618-619) تشرين الأول وتشرين الثاني 2022 العدد (1798) 12/2 /2022م شام الطفولة العدد 23-24 العدد (1797) 11/27 /2022م العدد (1796) 11/20 /2022م العدد (1795) 11/13 /2022 م الآداب العالميـة العدد 191