أمسية أدبية موسيقية في المحطة الثقافية بجرمانا (نقلاً عن الثورة)

الثورة – همسة زغيب:

بمناسبة أعياد أيار “عيدي العمال والشهداء” أقامت المحطة الثقافية في جرمانا بالتعاون مع جمعية ومضات ومكتب شؤون الشهداء في جرمانا أمسية أدبية وموسيقية بحضور الفعاليات الشعبية والرسمية في مدينة جرمانا.
بدأت الأمسية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها النشيد العربي السوري بأصوات أطفال كورال صانعو الفرح.
واستهل رئيس مجلس إدارة جمعية ومضات وديع الشماس الحديث عن عظمة هاتين المناسبتين قائلاً: ننحني إجلالاً وإكباراً أمام تضحياتكم أيها الأبطال، مؤكداً أن سورية تنتصر دائماً بفضل بطولات جيشنا الباسل وصمود شعبنا، وبفضل التضحيات والدماء الطاهرة لشهدائنا الأبرار وجرحانا الأبطال، مشيراً إلى عظمة الشهادة وإلى قدسية عيد الشهداء.
وقدم كورال صانعو الفرح بقيادة المايسترو ريمة أبو زور مجموعة من الأغاني الوطنية والتراثية وأغنية خاصة بكورال جمعية ومضات.
وتغنت قصائد الشعراء المشاركين في الأمسية التي استضافتها المحطة الثقافية العربية في جرمانا ببطولات الجيش وانتصاراته وتضحياته في قصائد تنوعت بين الشكل العمودي للقصيدة العربية والنثر ولامست قلوب الحضور بتمجيدها شهدائنا الأبرار.
وألقى الشاعر أنس أبو سعد مجموعة من قصائده الشعرية التي تتغنى بحب الوطن وضرورة الدفاع عنه ليبقى طاهراً من دنس الأعداء، ويبقى علمها خفاقاً عالياً في سمائها.
واختتمت الأمسية بالرحمة على أرواح شهدائنا الطاهرة مع شاعر الربابة عطا لله حماد بعزف الربابة مترافقة مع مجموعة من الأغاني الوطنية والتراثية.

قد يعجبك ايضا
جديد الكتب والإصدارات